بنكـ المعلومــــــــات

نهتم بكل ماهو جديد ومفيد
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... عانقت جدران منتدانا عطر قدومك ... وتزيّنت مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا البعض (( بكتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم بفهم سلف هذه الأمة )) في كل المجالات . . . . بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر ونــنــتــظــر الإبــداع مــع فجر كل صباح و نــســمــات الــلــيــل وســكــونــه لتصل همسات قلمك إلي قلوبنا وعقولنا ... ..أَبَا بَكْرٍ دَعَوْتُك لَوْ أَجبتَ ..إِلى مَا فِيهِ حَظَّكَ لَوْ عَقِلْتَا ..إِلى عِلْمٍ تكونُ بهِ إمامًا ..مُطَاعًا إِنْ نَهَيْتَ وإِنْ أَمَرْتَا ..وَيَجْلو ما بِعَيْنِكَ مِنْ غِشَاءٍ وَيَهْدِيكَ الصِّراطَ إذا ضَلَلْتَ..ا ..وَتَحْمِلُ منهُ فِي نَادِيكَ تَاجًا وَيَكْسُوكَ الْجَمَالَ إِذَا اغْتَربْتَا . . . نتمنى لك قضاء وقت ممتع وشيق معنا . . . الإدارة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... ::+:+:+:+:: مرحبا بك بين بساتين وازهار بالحكم ورحيق التواصل وشهدالمحبه والاخلاص منور بتواجدك معناويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا اتمنى تفيد وتستفيد ولاتبخل علينا بمالديك ::+:+:+:+:: أهلا وسهلا شرفت أخواتك وأخوانك بقدومك الميمون وحضورك المشرف أتمنى كل التوفيق من الله لك واتمنى ان تستفيد وتفيد أتمنى لكِ كل فائدة في هذا الصرح الكبير والله يحفظك ويرعاك ::+:+:+:+:: حياك الله معانا بين اهلك وناسك ننتظر ابداعاتك وروائعك ومشاركاتك وأن شاء الله تكون عوناً لتطوير ::+:+:+:+:: مرحبا بك سعدنا بك نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون وإخاء وفائدة من الجميع ننتظر مشاركاتك ::+:+:+:+:: كل شي يرحب بك كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك كل شي ينمق عبارات الترحيب ويصوغ كلمات الحب لوجودك كل شي ينتظر مشاركاتك وقلمك الرائع وابداعاتك كل شي يردد حياك الله ::+:+:+:+::

شاطر | 
 

 ورقة بحثية عن الداء السكري والقلق النفسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوبكر عثمان البدوي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 30/01/2012
العمر : 37
الموقع : bank.yoo7.com

مُساهمةموضوع: ورقة بحثية عن الداء السكري والقلق النفسي   الأحد أكتوبر 19, 2014 3:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


جـامـعــة الجـزيـرة
كليـة التربيـة – حنتوب
قسم علم النفس التطبيقي




ورقة بحثيه بعنوان /
الداء السكري والقلق النفسي
لنيل الدبلوم العالي في التربية




إعداد الطالب /
أبوبكر عثمان محمد البدوي
2014 م
مقــدمـــة :
يسعى الإنسان باستمرار إلى التفاعل والتواصل مع البيئة والظروف التي تحيط به بهدف التوافق معها. وكثيراً ما ينجح الفرد في مسعاه، ولكنه يفشل أحياناً في المواجهة مع تلك الظروف، وهذا الفشل يولّد لديه حالة إحباط واضطرابات نفسية تنعكس سلباً على سلوكه وتعامله مع الآخرين ، هناك حالات كثيرة تعكس بآثارها على سلوك الفرد وتؤثر في شخصيته من أهمها: تدني شعور الفرد بالرضا الذي ينشأ من الملل والسأم نتيجة للمرض الذي يعانى منه، أو قلة المدخولات, لكن الفرد يتحمّل أنواع الضغوط النفسية والصعوبات الناتجة من كل ذلك كوسيلة لتحقيق مستلزمات الحياة من المأكل والملبس والمسكن وتأمين المتطلبات الأخرى. إلى جانب ذلك فإن المشاكل الأسرية والأمراض والمخاوف من تدهور الوضع المالي للأسرة، هي كلها أمور خارجة عن سيطرة الفرد وقدرته، ويصعب عليه تجاوزها أو التخطيط لمواجهتها. وهذا من شأنه أن يؤدي بالفرد إلى الشعور بالحيرة والإرباك، والعجز، والقلق. وزيادة مستوى القلق لدى الفرد هي بمثابة ردّ فعل لاشتداد الغموض في الحياة ، وأن فقدان السيطرة وعدم ضمان حالة الاستقرار والأمن النفسي للشباب المصابين بداء السكر المزمن تؤدّي إلى سيطرة حالة القلق على حياة الفرد اليومية. أي أن القلق ينشأ عندما يتغلب الجانب السلبي على الواقع، حين يتعرض الفرد إلى حالات متزامنة من التفاؤل والتشاؤم أو الأمل والخوف، وتشير الدراسات الإحصائية الصادرة من منظمة الصحة العالمية إلى تزايد هائل في انتشار الاضطرابات النفسية نتيجة لعوامل كثيرة ومتداخلة نفسية وبيولوجية واجتماعيـة(الشربيني :10)
داء السكري من الأمراض الموضوعية خاصةً التي تسببه الانفعالات ، وهو أيضاً من الأمراض الشائعة التي تصيب المناطق التي لها ارتباط بالجهاز العصبي الذاتي حيث تكون هناك علاقة بين الجهاز العصبي والانفعال .( مجلة الإستشارات الطبية ،2003 :4)




مشكلة الدراسة :
تكمن مشكلة البحث في أن داء السكر أصبح من الأمراض الشائعة في هـذا العصر والتي تفشت بين أوساط الشباب ، وبالتالي هذه الشريحة من الشرائح المهمه في المجتمع والتي قد يؤثر فيها هـذا الداء سلبا ، ويكون هـذا الأثر لما قد يتعرضون له من مخاوف مثل التعرض لعمليات بتر الأطراف أو العمى أو الضعف الجنســي وغيرها من المضاعفات السلبيه المصاحبة لهـذا الداء لذلك لابد من البيئة المحيطة ( الأسرة ،الشارع ،المدرسة وكل مؤسسات المجتمع المحلى ) أن تتفاعل مع هذه القضية موضوع البحث ، ويمكن صياغة هذه المشكلة في تساؤل رئيس هو :
ما علاقة داء السكري بالقلق النفسي لدى الشباب بولاية الجزيرة ؟

أهميــة الدراسة :
1) يستمد هذا البحث أهميته التطبيقية في كونه أول دراسة من نوعها (حسب علم الباحث) عن داء السكري وعلاقته بالقلق النفسي لدى الشباب بولاية الجزيرة .
2) ويُعدُّ في الوقت نفسه إضافة جديدة إلى الدراسات التي تناولت داء السكري وعلاقته بالقلق النفسي.
3) وأيضاً من شأنه توفير المعلومات الضرورية للباحثين والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث النفسية والجهات الرسمية ذات العلاقة ، بغية الوقوف على المشاكل الاجتماعية والجوانب النفسية للمرضى ومن ثم العمل على تقديم المساعدات اللازمة من حيث الخدمات الاجتماعية والإرشادية والنفسية اللازمة لهم.
أهداف الدراسة :
تهدف الدراسة إلى :
1) الكشف عن العلاقة بين داء السكر والقلق النفسي .
2) التعرف علي مستوي القلق لدي أفراد العينة .
3) التعرف علي الفروق في القلق النفسي لدي أفراد عينة الدراسة تبعا للمتغيرات التالية :
النوع ، الفئة العمرية ، السكن ، الحالة الإجتماعية ، المهنة ، المستوي التعليمي .


مصطلحات الدراسة :
داء السكري : يعرف بأنه : حالة مزمنة من أهم علاماتها ازدياد مستوى السكر في الدم وقد يتسبب عن طريق عوامل بيئية أو وراثية . (بشير،2006: 9)
القلق النفسي : ويعرف بأنه :هو انفعال شديد بمواقف أو أشياء أو أشخاص لا تستدعى بالضرورة هذا الانفعال،وهو يبعث في الحالات الشديدة على التمزق والخوف ويحول حياة صاحبه إلى حياة عاجزة ويشل قدرته على التفاعل الاجتماعي والتكيف البناء(عبد الستار ،1980 : 35)



















داء السكري :
تعريف داء السكري :
- تعريف منظمة الصحة العالمية :
السكري مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج مادة الأنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام تلك المادة بشكل فعال. والأنسولين هرمون ينظّم مستوى السكر في الدم. وارتفاع مستوى السكر في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جرّاء عدم السيطرة على السكري، وهو يؤدي مع الوقت إلى حدوث أضرار وخيمة في الكثير من أعضاء الجسد، وبخاصة في الأعصاب والأوعية الدموية.
(www.who.int/mediacentre/factsheets/fs312/ar)
- يعرف بالكلمة اللاتينية سيفون Siphon،لأن إدرار البول بكميات كبيرة شبيه بحركة السيفون ،فجميعنا يعلم كيفية عمل السيفون في تحريك الفضلات مستخدماً المياه كوسيط لأداء عمله.
- ويعرفه مصيفر بأنه : مرض إستقلابى مزمن يتصف بزيادة مستوى سكر الدم ، وهو نوعان :
- النمط الأول : وهو المعتمد على الأنسولين ، النمط الثاني : وهو غير المعتمد على الأنسولين ( مصيفر :556).
لمحة تاريخية عن داء السكري :
تشير العديد من الدراسات إلي أن داء السكري عرف مع بدايات الحضارات القديمة سواء كانت مصريه أو حضارات ما بين الرافدين أو الحضارات الصينية والهندية ،وبعد ذلك حضارات الإغريق والرومان وأكثر حداثةً الحضارة الإسلامية .. كل هذه الحضارات لها فقرات متفرقة عن أعراض وعلامات يمكن ترجيح القول إنها تعني داء السكري ويمكن القول بأن هذا الداء كان موجوداً منذ تلك القرون مثله مثل الأمراض الأخرى ولكن لم تعرف حقيقته وأسبابه وأعراضه إلا في وقت متأخر جداً من تلك الحضارات والقرون، ففي الحضارة المصرية إشارت أوراق البردي منذ أكثر من ثلاثة ألاف سنة أن حالات الإكثار من التبول والعطش الشديد والهزال المستمر وتنتهي بعض هذه الحالات إلي الوفاة وأكتشف هذه البردية عالم المصريات جورج ابرس عام 1886، وصف الطبيب تشانج تشونج في مدونات الصينيين في القرن الأول الميلادي مرض يؤدي إلي تعدد مرات البول والجوع وكان أول من تذوق البول ووصف طعمه الحلو (الحديدي والباش ،1994 :9)
أما الحضارة الإغريقية أفرزت كثيراً من المبدعين منهم أريتيوس الذي وصف مظاهر هذا الداء،وفي القرن الثاني بعد الميلاد أهتم جالينوس ببعض الحالات المرضية وأعاد وصفها وحاول أن يجد سبب لهذا داء السكري ، وأعتقد أن السبب يرجع إلي خلل في الكلية يجعلها لا تستطيع تركيز البول وبالتالي الماء الذي يشربه المريض تفرزه الكلية كما هو (الحديدي والباش ،1994 :10) .
بعض المصطلحات التي لها علاقة بالداء السكري :
1) غدة البنكرياس :
- عرفها العوض : هي عضو فريد يقع في أعلى البطن من جسم الإنسان وقريبا من المعدة،وهي غدة صماء تقوم على إفراز عدد من الهرمونات أهمها الأنسولين, الذي يعمل على إدخال الجلكوز إلي داخل خلايا الجسم ( العوض،2001 :12)
- وأيضا عرفها عبد الله : هي غدة منشورية الشكل توجد في أعلي البطن فوق الإثني عشر من الأمعاء الدقيقة وراء المعدة (عبد الله ،2008 :9)

2) الأنسـولين :
- عرفه عبد الله : هو هرمون تفرزه غدة البنكرياس في الإنسان ويساعد السكر علي الدخول إلي خلايا الجسم المختلفة وبالتالي يستفيد الجسم من مادة الجلكوز كوقود للطاقة . (عبد الله ،2008 :22)
- هرمون تفرزه جزر لانجرهانز الموجودة في غدة البنكرياس وهو المسؤول عن ضبط مستوى السكر في الدم حيث أنه يعمل على نقل الجلكوز من الدم إلى خلايا العضلات، الكبد و لأنسجة الدهنية. (www.3hhd.com)



أسباب داء السكري :
الوراثة :
لها دور هام في إحداث بعض أنواع داء السكري ، فيمكن أن ينقل الأبوان لأبنائهم الاستعداد للإصابة بالداء السكري ،بواسطة موروثات موجودة في صبغيات كل خلية من خلايا جسم الإنسان .(الباش،1995: 12)
العدوي :
دلت بعض الدراسات علي حيوانات التجارب أن العدوي ببعض الميكروبات وخاصةً الفيروسات تؤدي إلي حدوث الداء السكري لديهم ، ولا يستبعد العلماء أن الإصابة ببعض الفيروسات مثل الفيروس المسبب للحصبة الألمانية قد يساعد علي حدوث الداء السكري لدي الإنسان ، وهذا لا يعني أن كل فرد يصاب بالحصبة الألمانية سيصاب بداء السكري في مستقبل الأيام.
العوامل الغذائية :
قد يكون للغذاء ولإضطرابات التغذية دور هام لحدوث داء السكري ، وأيضاً الإفراط في الغذاء والسمنة قد يعرض للإصابة بداء السكري ، وكذلك عندما تقل البروتينات في الغذاء وخاصة الحيوانية قد تكون سبباُ في حدوث الداء السكري
الكحول :
الإدمان قد يلعب دوراً هاماً في الإصابة بداء السكري لأن مثل هؤلاء الناس يصابون بإلتهابات حادة ومزمنة في البنكرياس وبالتالي يحدث خلل في غدة البنكرياس تؤدي إلي حدوث داء السكري ، وأيضاً مدمنو الكحول يصابون بتشمع الكبد وحيث أن الكبد يلعب دوراً مهماً في إستقلاب السكر لذلك إصابته الشديدة تؤدي للإصابة بداء السكري (الحديدي والباش،1994: 49)
الخمول وعدم النشاط البدني :
تحتاج العضلات المتحركة إلي أنسولين أقل لامتصاص الجلكوز مقارنة بالعضلات الخاملة لذلك نجد أن الأنسولين يعمل بكفاءة أعلي مع زيادة النشاط البدني وتقل كفاءته مع الخمول وعدم الرياضة البدنية لذلك يصاب الفرد بالداء السكري . ( العوض،2001: 23)

الأعراض العامة لداء السكري :
1. شدة العطش (Polydypsia) و الإكثار من شرب المياه وخاصة المثلجة.
2. زيادة عدد مرات وكمية التبول (Polyuria) .
3. ازدياد الشهية لتناول الطعام ((polyphagiaوخاصة الحلويات والسكريات.أعراض السكر المذكورة أعلاه يمكن أن تحدث بسرعة في النوع الأول من السكر ، وخاصة في الأطفال ( أسابيع أو أشهر) ولكنها قد لا تظهر تماما ، أو تظهر بشكل بطيء في النـوع الثاني من الداء السكري .
4. جفاف الحلق واللسان.
مضاعفات داء السكري :
1) اعتلال شبكية العين السكري Diabetic Retinopathy
2) اعتلال الكلى السكري Diabetic Nephropathy.
3) اعتلال الأعصاب الطرفية Peripheral Neuropathy.
منظمة الصحة العالمية والحقائق الرئيسية عن داء السكري :
1. يتجاوز عدد المصابين بالسكري 346 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم .
2. تشير التقديرات إلى أنّ عام 2004 شهد وفاة نحو 3.4 مليون نسمة نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم .
3. أكثر من 80% من وفيات السكري تحدث في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل .
)www.who.int/mediacentre/factsheets/fs312/ar (

مداخل لرعاية مثلي لمرضى السكري :
1. أول المتطلبات هو أن يغير المخططون و صانعو القرار الصحي نظرتهم التقليدية لداء السكري و غيره من الأمراض المزمنة.
2. هناك حاجة ماسة لتأسيس (أو تنشيطه إذا كان موجودا) برنامج قومي لرعاية مرضى السكري يعنى يتأسيس عيادات و تدريب كوادر للرعاية في العاصمة و الولايات، و يمكن اعتماد وحدات رعاية متنقلة في المناطق الريفية البعيدة. و لحسم الجدل حول مدى انتشار المرض فيجب القيام بمسح قومي لمعرفة نسبة وجوده وتوزيعه (المدن/ الأرياف، العاصمة/ الولايات) و محدداته.

(www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=3&msg=1174726471(





















القلق النفسي :
مفهوم القلق النفسي :
القلق مصطلح يدل على حالة انفعال شعوري مكون من عنصر الخوف وتوقع حدوث خطر محتمل أو حدوث شر في أي لحظة ممكنة ، فهذه الحالة تحدث تهديداً داخلياً أو خارجياً للشخصية ، وقد يكون في بعض الأحيان مبالغاً فيه أو لا أساس له من الصحة ، أو هو حالة نفسية تحدث عند شعور الفرد بوجود خطر يهدده ، لتظهر على الفرد حالة من التوتر الانفعالي مع اضطرابات فسيولوجية ( الإمارة، 2005 :54).

تعريف القلق ANXIETY :
إن المعنى اللغوي لكلمة القلق تعني قلق الشيء أي عدم استقراره في مكان محدد ، أما من الناحية السيكولوجية فيعرف بأنه شعور بالفزع والخوف من شر مرتقب حدوثه ، والقلق يمثل استجابة لتهديد سوف يحدث ، وينشأ من الصراعات اللاشعورية ، فمشاعر عدم الاستقرار والأمان ، النزعات الغريزية ، كلها تساعد الجسم على أن يولد نوع من التهيؤ والاستعداد لمواجهة التهديد الذي سوف يحدث ، فهذا التهيؤ يجعل العضلات متوترة وضربات القلب متسارعة .( فرج،1990: 219 )
أعراض القلق :
الأعراض الجسمية :
1. سرعة ضربات دقات القلب.
2. نوبات من الدوخة والإغماء.
3. تنميل في اليدين أو الذراعين أو القدمين.
4. غثيان أو اضطراب في المعدة. (عثمان،2001 :30)



الأعراض النفسية :
1) القلق العام .
2) القلق علي الصحة والعمل والمستقبل .
3) العصبية والتوتر العام والشعور بعدم الراحة .
4) سوء التوافق المهني . (زهران ، 2003 :487)
أسباب القلق :

يعد فرويد Freud من أوائل الذين تناولوا القلق، وعدّه نتاج الصراع بين عناصر الشخصية الثلاث "الهو، والأنا، والأنا الأعلى". ورأى فرويد Freud إن القلق هو شعور غامض غير سار بالخوف والتحفز والتوتر مصحوب ببعض الأعراض الجسمية، وعلى إن القلق يكمن في توقع لحالة خطر، ويعتبر أن صدمة الميلاد هي الخطر الأول ، تتكون حالة الخطر من تقدير الشخص لقوته بالنسبة إلي مقدار الخطر ومن اعترافه بعجزه أمامه ( عجزاً بدنياً إذا كان الخطر موضوعياً و عجزاً نفسياً إذا كان الخطر غريزياً) (منصور وآخرون، 1984: 125)
أيضاﹰ رانك Rank يري أن الشعور بالقلق يبدأ منذ لحظة الميلاد(الشيباني ، 1973 :273)
أما أدلر Adler فيرى أن القلق ينشأ نتيجة التفاعل الديناميكي بين الفرد والمجتمع ويؤكد بأنه يمكن للفرد التغلب على القلق بتحقيق الانتماء إلى المجتمع (موكيالي، 1996: 82).
وترى هورني Horney أن القلق استجابة انفعالية لخطر يكون موجهاً إلى المكونات الأساسية للشخصية .
* أسباب القلق النفسي من الجهة الشرعية:
1. ضعف الإيمان : المؤمن قوي الإيمان لا يعرف القلق، قال الله تعالى{مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (النحل - 97 ) ، ويقوى الإيمان بعمل الطاعات وترك المعاصي وقراءة القرآن وحضور مجالس الصالحين وحبهم والتفكر في خلق الله تعالى.
2. الخوف على الحياة وعلى الرزق : هناك من يخاف الموت فيقلق بسبب ذلك ، ولو أيقن أن الآجال بيد الله ما حصل ذلك القلق. والبعض يخاف على الرزق ويصيبه الأرق وكأنه ما قرأ قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ}(الذاريات - 58) ولم يسمع قول الله عز وجل: {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا ۚ كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ} (هود - 6) ، حتى النمل في جحره يرزقه الله تعالى ، ولا يعني ذلك أن يجلس الإنسان في بيته ينتظر أن تمطر السماء ذهباً ، بل يسعى وبفعل الأسباب امتثالاً لقوله تعالى: {فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ} (الملك - 15) ويتوكل على الله: {يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}(الطلاق - 3).
3. المصائب : التي قد تحصل للإنسان من موت قريب أو خسارة مالية أو مرض عضال أو حادث أو غير ذلك ، لكن المؤمن شأنه كله خير إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن إصابته ضراء صبر فكان خيراً وجزاء الصبر أن الله يأجره ويعوضه خيراً مما أصابه. فيجب أن يعلم أن ذلك بقدر الله وقضائه ، وما قدّر الله سيكون لا محالة لو اجتمع أهل الأرض والسماء أن يردوه ما وجدوا إلى ذلك سبيلاً. عندما ترسخ هذه العقيدة في نفس الإنسان فإنه يرضى وتكون المصيبة عليه برداً وتكون المحنة منحة ، ولقد شاهدنا أنه كم من مشكلة صارت بإنسان جعلت منه رجلاً قوياً صامداً وعلمته التحمل بعد أن كان في نعمة ورغد لا يتحمل شيئاً وغيرت من نظرته للحياة وأصبح سداً أمام المعضلات.
4. المعاصي : وهي سبب كل بلاء في الدنيا والآخرة ، وهي سبب مباشر لحدوث القلق والاكتئاب . قال الله تعالى: { مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ } (النساء 79) وقال أيضا ً: {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } (الروم -41 ) ، والبعض يقول: نريد أن نُذهب القلق و(الطفش) فيفعل المعاصي ، لكنه في الحقيقة يزيد الطين بلة وهو كالمستجير من الرمضاء بالنار.
5. الغفلة عن الآخرة والتعلق بالدنيا : فمن يتفكر ويتصور نعيم الجنة بكل أشكاله فإنه تهون عليه المشاكل وينشرح صدره وينبعث الأمل والتفاؤل عنده.
(www.nokiagate.com )






الدراسات السابقة :
دراسة : وايت . ك (1984):
( أثر بعض العوامل النفسية والإجتماعية علي مرضي السكري ) وقد هدفت الدراسة لمعرفة أثر بعض العوامل النفسية والإجتماعية علي مرضي السكري ( المشكلات الأسرية المزمنة وغير المحلولة ، فقدان أحد الوالدين ، الضغوط النفسية بسبب الفقر ، عدم وجود الرعاية داخل الأسرة ) .
وقد خلصت الدراسة إلي :
أن العوامل النفسية والإجتماعية المتمثلة في المشكلات النفسية المزمنة وغير المحلولة أو فقدان أحد الوالدين أو الضغوط النفسية بسبب الفقر وعدم وجود الرعاية داخل الأسرة لها دور مرسب ، حيث تم رصدها قبل حدوث المرض .(علي ،2001 :46)
دراسة : أدلستين و لين Adelstein and Linn)) (1985):
( البيئة الأسرية ودورها في التحكم في مرض السكري ) وقد هدفت الدراسة إلي معرفة مدي إدراك مصاب السكري الراشد للبيئة الأسرية وتأثيرها علي التحكم في المرض
وقد خلصت الدراسة إلي أن :
هنالك ثلاثة من العوامل الأسرية كانت قيمتها المعنوية عالية ، والمرضي الذين كان لديهم تحكم أفضل علي مرضهم يدركون أن أسرهم تعيش في صراع أقل وبتنظيم موجه نحو إنجاز معين ، بنية الإنجاز الكبير تنشط من المسئولية نحو النجاح الذي يظهر في الإدارة الحسية نحو المرض ، كما أن الصراع الأقل بين أعضاء الأسرة ، وكذلك التنظيم الأقل يضيفان جوا أكثر راحة وإطمئنان وقلق ودعم أكبر مرتبط بتحكم أحسن علي البناء الغذائي . ( العالي ، 2001 : 49)
2- 4 -3 دراسة : نيدهام (Needham) وآخرون (1993):
( رفع الكآبة والألم من خلال علاج التغذية الراجعة الحيوية لمرضي السكري الذين تعرضوا للعمي وبتر الأطراف ) وقد هدفت الدراسة إلي معرفة مدي فعالية علاج التغذية الراجعة الحيوية لمرضي السكري الذين تعرضوا للعمي وبتر الأطراف .
وقد خلصت الدراسة إلي أنه :
عند إنتهاء العلاج وتخريج المريض إتضح أن حالته الجسدية والعقلية تحسنت بشكل كبير . (علي ،2001 :47)


























أهم المراجع
أولا : المصادر
القران الكريم والسنة النبوية المطهرة
ثانيا : المراجع العربية والمترجمة للعربية
1. الشربيني ، لطفي : الطب النفسي وهموم الناس ، الإسكندرية ، منشأة المعارف للنشر والتوزيع جلال حربي وشركاءه.
2. مصيفر ، عبد الرحمن ومجموعة من المتخصصين في عالم التغذية ، الغذاء والتغذية للأمراض المزمنة ، الكتاب الطبي الجامعي ، القاهرة .
3. العوض، علي محمد أحمد (2001): الداء السكري المشاكل والحلول ، الطبعة الأولى،دار جامعة الجزيرة للطباعة والنشر.
4. عبد الستار ، إبراهيم (1994) : العلاج النفسي السلوكي المعرفي الحديث ،دار الفجر للنشر والتوزيع، القاهرة ، الطبعة الأولي.
5. عكاشة ، أحمد (2003): الطب النفسي المعاصر ، مكتبة الأنجلو المصرية.
6. الباش ، نزار محمد(1995):الداء السكري في ثلاثين سؤالاً وجواباً، حلب، دار القلم العربي للنشر، ط1.
7. العوض، علي محمد أحمد(2001): الداء السكري المشاكل والحلول، دار جامعة الجزيرة للطباعة والنشر، ط1.
8. ثابت، أحمد عبدالله(2006): هرمون الأنسولين ومرض السكر والتغذية، نصر، الدار العربية للنشر والتوزيع، ط1.
9. بشير، عادل حامد حسن(2006): المرجع في التأثيرات الجلدية والجنسية لداء السكر، المكتبة الوطنية للنشر والتوزيع، ط1.
10. شيهان، دافيد، (1988): مرض القلق. ترجمة عزت شعلان، الكويت، سلسلة عالم المعرفة، العدد 124.
11. عثمان، فاروق السيد (2001): القلق وإدارة الضغوط النفسية ، القاهرة، دار الفكر العربي، ط1.
12. موكيالي، أليكس (1996): علم النفس الجديد، ترجمة حسين حيدر، بيروت، منشورات عويدات.
13. عبد الستار، إبراهيم (1980): العلاج النفسي الحديث ، الكويت ، سلسلة عالم المعرفة ، العدد 27 .
14. ، صالح حسن (2005 ) : مبادئ الصحة النفسية ، ط1 ، الأردن ، دار وائل للنشر 2005
15. زهران ، حامد عبد السلام (2001) : الصحة النفسية والعلاج النفسي ، ط3 القاهرة ، عالم الكتب .
16. فرويد ، سيجموند ( 1962 ) : القلق ، ترجمة عثمان نجاتي ، القاهرة ، مكتبة دار النهضة العربية .
17. عبد الخالق ، أحمد محمد ( 1994 ) : الدراسات التطورية للقلق ، حوليات كلية الآداب ، جامعة الكويت ، الكويت ، الحولية 14 ، الرسالة 90 ، 1994 .
18. العناني ، حنان عبد الحميد (2000) : الصحة النفسية ، الأردن,دار الفكر للطباعة والنشر .
19. فرج ، عبد القادر (1990) : معجم علم النفس والتحليل النفسي ، بيروت ، دار النهضة العربية .
20. القريطي ، عبد المطلب(1998) : في الصحة النفسية ، القاهرة ، دار الفكر العربي .
21. منصور ، طلعت وآخرون (أنور الشرقاوي،عادل عز الدين،فاروق أبو عوض) (1984) : أسس علم النفس العام ، مكتبة الانجلو المصرية ، القاهرة .
22. الساعاتي ،سامية (2003) : الشباب العربي والتغيرات الاجتماعية، القاهرة، الدار المصرية اللبنانية.
23. ليلى ، علي(2004) : الشباب والمجتمع أبعاد الاتصال والانفصال، القاهرة، المكتبة المصرية.
24. الخالدي، أديب (2002): المرجع في الصحة النفسية، الدار العربية للنشر والتوزيع،غريان
25. إبراهيم، علا عبد الباقي(2010) : الخوف والقلق ،عالم الكتب للنشر والتوزيع، القاهرة ، ط1.
26. الحديدي، سيد ، ونزار الباش(1994) : الداء السكري قصته وأسبابه وطرق علاجه، دار القلم العربي للتشر والتوزيع ، حلب ، ط1
27. فهمي،مصطفي(1987): الصحة النفسية ، مكتبة الخانجي ، القاهرة ، ط1
28. أبو هلال ،ماهر محمد (1993): دراسة مقارنة بين تصور نظرية السمات والنظرية السلوكية للقلق، المجلة التربوية ، جامعة الكويت ، العدد27
29. زهران ، حامد عبد السلام (1978) : الصحة النفسية والعلاج النفسي ، ط2 القاهرة ، دار المعارف.
30. زهران ، حامد عبد السلام (1990) : علم نفس النمو ,, الطفولة والمراهقة,, ، ط5 القاهرة ، دار عالم الكتب.
31. الشيباني ، عمر محمد التومي (1973) : الأسس النفسية والتربوية لرعاية الشباب، ط3، مالطا – الدار العربي للنشر.
32. أرجايل ، ميشيل (1982) : علم النفس ومشكلات الحياة الاجتماعية – ترجمة عبد الستار إبراهيم،ط3، بيروت ، دار الفارابي.
33. لندال ، دافيدوف (1988) : مدخل علم النفس ، ط3، ترجمة سيد الطواب وآخرون ، القاهرة – الدار الدولية للنشر.
34. سليمان ، مالك (1986) : علم نفس الطفولة والمراهقة ،ط2، دمشق – المطبعة الجديدة.
35. السنوسي ، الزروق وآدم اوشيك(1995) : أساسيات علم الأمراض العام ،ط1
36. شيفر وملمان (1999) : سيكولوجية الطفولة والمراهقة ، ترجمة سعيد حسني ، ط1، القاهرة – دار الثقافة للنشر.
37. عبد الله ، محمد أحمد(2008) : أطفالنا ومرض السكر ، الخرطوم ، دار السداد للطباعة
38. الأنصاري ، سمير(2000) : الجديد في مرض السكر
39. إبراهيم ، عبد الستار(1980) : العلاج النفسي الحديث ، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ، الكويت .
40. الزهراني,عبد الله محمد (2002) : خصائص مرحلة الشباب (دراسة) دور العمل الخيري في تلبية الحاجات النفسية والاجتماعية والتربوية للشباب كما يراه العاملون في الجمعيات الخيرية ، الباحة .
41. ألكسندر تولستيخ (1989) : الإنسان ومراحل حياته (دراسة في علم نفس العمر) ترجمة عبد السلام رضوان ، ط1 ، القاهرة - دار العالم الجديد.
42. الرازي، الإمام محمد بن أبي بكر (1995): مختار الصحاح ، مكتبة لبنان بيروت ، باب الشين.
43. ابن خلدون ، عبدالرحمن (2006) : المقدمة ، بيروت: مؤسسة الكتب الثقافية ، المجلد10
44. عجوة ، عاطف (1985) : البطالة في العالم العربي وعلاقتها بالجريمة، المركز العربي للدراسات الأمنية والتدريب ،الرياض .
45. ديويولد ، فان دالين (1996): مناهج البحث في التربية وعلم النفس ، ترجمة محمد نبيل وآخرون ، مكتبة الأنجلو المصرية
46. أبوعلام ، رجاء محمود (2000): مناهج البحث في القياس والتقويم التربوي ، دار المعرفة الجامعية ، ط1 .
47. المالح ، حسان (1999) : المرأة والعمل والصحة النفسية ، دار الإشراقات ، دمشق ، ج3
48. فرح ، صفوت (1985) : الإحصاء في علم النفس ، دار النهضة العربية ، ط2 ، القاهرة
49. أرجايل ، مايكل (1992) : سيكولوجية السعادة ، ترجمة فيصل عبدالقادر يونس ؛ مراجعة شوقي جلال ، ط 1 ، الكويت : المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب
50. منسي ، محمود عبد الحليم (1989) : الإحصاء والقياس في التربية وعلم النفس ، دار المعرفة الجامعية ، دمشق
51. الشرنوبي ، محمد عبد الرحمن (1989) : الإنسان والبيئة ، مكتبة الأنجلو المصرية ، ط3 ، القاهرة .
52. أحمد ، سهير كامل (1999) : الصحة النفسية والتوافق ، مركز الإسكندرية للكتاب
53. الحميد ، محمد بن سعد (2007) : مرض السكر أسبابه ومضاعفاته وعلاجه، الرياض ، ط1
54. السيد، محمود أحمد (2002): مشكلات النظام التربوي العربي، دمشق، ط.1




ثالثا : الدوريات والرسائل الجامعية
55. مجلة عن الصحة النفسية والمجتمع (2003) ، استشارات طبية ، العدد الأول.
56. الأمارة، أسعد شريف (2005): القلق وقرحة المعدة. موقع الحوار المتمدن الألكتروني. العدد 1292.
57. عبدالرحمن ، سناء الطيب علي (2003) ، الإتجاهات نحو مهنة التمريض وعلاقتها بالتوافق المهني لدي الممرضين ، رسالة ما جستير غير منشورة جامعة الجزيرة
58. رزق ، كوثر إبراهيم (2000) : القلق الاجتماعي عند طلاب الجامعة ، دراسة تشخيصية علاجية . المؤتمر العلمي الخامس لكلية التربية ، جامعة طنطا من 2 ـ 3 مايو 2000 .
59. جامعة الدول العربية(2006) : الدليل المرجعـي للشباب العربـي في مجـال الحفـاظ على البيئة، .
60. عبد الرحمن ، محمد خالد (2008) :القلق النفسي لدي مرضى الكلى المقبلين على عمليات جراحية، دراسة غير منشورة ، جامعة الجزيرة .
61. بشير ، إكرام(2006) : التوافق النفسي لدى مرضي السكري ، رسالة غير منشورة ، جامعة الجزيرة .
62. رمضان،إسحق الشيخ (1990) :الطب النفسي في ضوء الكتاب والسنة النبوية،رسالة ماجستير غير منشورة، جامعة أم درمان الإسلامية
63. 63. العالي ، ندي ابراهيم محمد عبدالله (2001) : القلق بين مرضي السكري ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية العلوم التطبيقة – جامعة الجزيرة .
64. 64. علي ، غادة محمود محمد (2001) : القلق والإكتئاب وعلاقتهما بنوعية الحياة لدي مرضي السكري ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية الآداب – جامعة الخرطوم .
65. 65. العبد الكريم ، فؤاد عبد الكريم (2006) : عمل المرأة رؤية شرعية ، المملكة العربية السعودية
رابعا : المواقع الإلكترونية :
66. www.rezgar.com/debat/show.art.asp?aid=43498
67. www.sham-cafe.net/vb/showthread.php?t=29239
68. www.who.int/mediacentre/factsheets/fs312/ar
69. www.who.int/mediacentre/factsheets/ fs312/ar/index.html
70. www.drabomarwan .wordpress .com /2009/05/03
71. www.who.int/mediacentre/factsheets/fs312/ar
72. www.6abib.com/adham/articles.php?id=40
73. www.who.int/mediacentre/factsheets/fs312/ar
74. www.tebasel.com/mag/2011/11/10 %
75. www.america.gov/st /.../20080411162151amiwahar0.347271
76. www.alwatanvoice.com/arabic/news/2010/06/12
77. www.un.org/esa/population/
78. www.aleqt.com/2010/01/11/article_331254.html
79. www.alarabiya.net/articles/2012/01/15/188469.html
80. www.sharq.cc/news.php?action=show&id=17884
81. www.aleqt.com/2011/09/19/article_581995.print
82. www.google.com/search?client=firefox-a&rls=org.mozilla%3Aen-
83. www.mod.gov.sd/portal/component/content/article/78Error! Hyperlink reference not valid.
85. www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=3&msg=1174726471
86. www.elbablawe.com/html/4/2/4.htm
87. www.nokiagate.com
88. www.nesasy.org/index.php/-psyche-286/6069
89. www.sham-cafe.net/vb/showthread.php?t=29239
90. www.drnasir.wordpress.com/category
91. www.kayhanalarabi.ir/900404/f9.htm
92. www.alalamy.hooxs.com/t29523-topic
93.www.almostshar.com/web/Subject_Desc.php?Subject_Id=1450&Cat_Subject_Id=40&Cat_Id=5
94. www.hayah. com /forum/t1386.htm
95. www.tebyan.net/society/theyouthworld/2006/8/12/28958.html
96.www.alitthad.com/paper.php?name=News&file=article&sid=57395

_________________
مع تحياتـــــــــــــي
أبوبكر عثملن محمد البدوي
00966530308003
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bank.yoo7.com
 
ورقة بحثية عن الداء السكري والقلق النفسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بنكـ المعلومــــــــات :: منتدي المواضيع العامة-
انتقل الى: